التسويق باستخدام موقع YouTube

 هل تعلم أن شريط بحث   YouTube  هو ثاني أهم شريط على الانترنت بعد Google , أٌسس موقع YouTube  في مطلع عام 2005 على يد ثلاثة موظفين من شركة PayPal الآن موقع YouTube  تملكه شركة Google  ,الفيديو وسيلة فعّالة لدعم الأعمال والمشاريع بغض النظر عن المجال والحجم

احصائياتStatistics

  •  700 فيديو يتم مشاركته عبر موقع Twitter كل دقيقة
  •  100 مليون شخص يجري عمل اجتماعي مستخدماً الـ YouTube         ( اعجاب, مشاركة تعليق    .. الخ) كل اسبوع
  • 800 مليون زائر جديد شهرياً
  •  70 بالمئة من مستخدمي YouTube هم من خارج الولايات المتحدة

المزيد من الاحصائيات تجدها هنا

اذاً الفرصة موجودة و ثمينة خصوصا للشركات الصغيرة والناشئة التي تسعى الى تسويق المنتجات لربما لا تملك وسائل الاعلام الاحترافية، ولكن لا تدع الفرصة تفوتك. عندما تقرر أي نوع من المحتوى تريد أن تنشئ، اليك بعض النصائح :

  •   اجلب بعض الادوات والمعدات لإنشاء الفيديو: كاميرا دقة عالية  تأكد من جودة الصوت والميكروفون ثم استخدم برامج لتحرير الفيديو اليك بعض اسماء المحررات

    Corel VideoStudio                CyberLink PowerDirector                Sony Vegas Movie Studio

4ef3b15a688bf1bf39a57d01eb475621                            PDR_ultral_11041749 (2)

  •   حاول أن يكون محتوى الفيديو الذي تقوم بتسجيله غني بالمعلومات والفائدة و ابتعد قدر الامكان عن الابتذال.
  •    تأكد من أن الفيديو يمثل الشركة والعلامة التجارية
  •    الناس تحب الفيديو الظريف اجعل الفيديو ممتع و اجعل الفيديو يستحق المشاركة
  •    نظّم عملية النشر و دع الزبائن يتفاعلوا مع الفيديو
  •    اجعل من الفيديو بسيط وسريع واحترافي
  •   ادعم الفيديو بالميزات التي يوفرها موقع YouTube  مثال الترجمة وميزات تحسين الصورة المقدمة بالمجان  و استفدمن ميزات تحليل الزوار

انتشر في السنوات الخمسة الماضية مصطلح رنان جديد يدعى social media باختصار هو استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية على شبكة الإنترنت ,علماً أن الشبكات الاجتماعية ليست استراتيجية إنما تقنية

تقول Maria Andros الملّقبة ب “The Video Marketing Queen”

شخصيا أشعر أن الفيديو هو احدى أسرع الطرق للتواصل مع الجمهور المستهدف وبناء علاقات جيدة معهم والسبب لان 90 بالمئة من التواصل عبره يتم بشكل غير لفظي ( إيحاءات, تعابير , لغة الجسد ,التواصل عبر العين …

وعلاوة على ذلك أنها تؤكد أن الـ YouTube  هو على الأرجح أسرع وسيلة و أقوها في مجال وسائل الاعلام الاجتماعية. ويأتي Twitter  ثانياً، ثم يليها Facebook.

ماذا لو شخص قرع باب منزلك وأعطاك محاضرة مملة عن منتجات يرغب في بيعها وهو يمحاولة بشتى الطرق إقناعك بشراء المنتج هل ستكون مهتم بالشراء . الاحتمال الغالب لا. أنت لست مهتم و خصيصاً عندما تدرك انه يتم التلاعب بك.

هذه المعلومة مهمة جداً في مجال التسويق الالكتروني كيف تريد اأن تسوق منتجك عبر الانترنت وأنت لا تملك زوار أو عدد قليل جدا من المشاهدات للفيديو المنج  العظيمة الناس لن تشاهد هذا الفيديو لانهم يعلمون انه مبتذل وتقليدي.

كيف نستدرج الجمهور المستهدف من المستهلكين لمشاهدة هذا الفيديو؟

الجواب غاية في البساطة التخفي او بمعنى اخر be stealthy

اجعل الفيديو غاية في المتعة ادفع بالمستخدم للحماس الى ان يشارك هذا الفيديو مع الاصدقاء دون علمه انه تم التلاعب به

هنالك العديد من المحاولات لتطبيق التسويق المتخفي stealth marketing  في الحياة الطبيعية اليك المثالين :

</p>
<p dir="RTL">http://youtu.be/vEtb730XUCE</p>
<p dir="RTL">

</p>
<p dir="RTL">http://youtu.be/vbJJMIz5GNk</p>
<p dir="RTL">

0 979

في هذه الايام تزداد صعوبة الحصول على عمل اوالحصول على مقابلة عمل على الاقل، خاصةً في مجتمعات معينة يكون السوق فيها متخم بالعروض والطلب لايغطي الكمية المعروضة، وهكذا يحتدم التنافس بين الباحثين عن الوظائف يجرون خلفهم مؤهلاتهم والخبرات الرائعة التي اكتسبوها مع الزمن.

 

سوق الوظائف الاسترالي ليس بمنأى عن هذه الحالة، لكنه حفز التفكير الابداعي لدى مجموعة من الشباب المتخصصين في مجال صناعة الاعلان. عادةً يحاول متخصصي الاعلان الحصول على الوظيفة من خلال عرض أفضل أعمالهم ونشرها.

ولكن قام هؤلاء الشبان بشراء نطاقات الانترنت التي تطابق اسماء كبار مديري شركات الاعلان في مدينة melbourne الاسترالية، مثل: nick-weller.compaul-reardon.commatgarbutt.com

أرسلو رسائل الى جميع المدراء تحتوي اسم النطاق الذي تم حجزه، وعند الدخول الى موقع تظهر الصور ة التالية:

 

 

Ransom-note

 

 

إذ حجزوا أسماء النطاقات كفدية حتى يقبل أصحاب تلك الشركات القبول باجراء مقابلة توظيف معهم،  وإن لم يقبل أحد المدراء باجراء مقابلة العمل، سوف يتم اعادة توجيه الداخلين الى الموقع الى موقع المغني جاستن بايبر

الجميل في الأمر أن هذه الطريقة قد أتت أُكُلَهَا، وحصل الشابان على 9 مقابلات عمل وفي نهاية المطاف على وظيفة

اليكم الفديو الذي يحكي القصة