كيف تبدأ مشروع ناجح

 كيف أبدأ مشروعاً ناجحأً؟ كيف أدير هذا المشروع؟ ماهي الفكرة ؟ ماذا أفعل؟لماذا أفعل ؟ ما هو السبب؟

في هذه المقالة احاول تلخيص مجموعة من المحاضرات المتخصصة في ريادة الأعمال وعرضها على شكل نصائح لمساعدتك في البدء في مشروع ناجح.

يعتمد نجاح اي مشروع جديد صغير كان أم كبير على ثلاثة ركائز لا غنى عنها :

الركيزة الأولى :  حدد فكرة مفيدة تجعل العالم مكان أفضل

كيف تبدأ مشروع ناجح

كيف تبدأ مشروع ناجح

اذا كانت فكرة المنتج والذي يعكس صورة الشركة مفيدة للمجتمع من غير المعقول ان لا تحقق هذه الشركة النجاح وبالتالي ستحقق المال, العديد من الشركات تبدأ أعمالها من اجل كسب المال فقط  وبالتالي لا تحقق لا مال ولا منفعة, يجب ان تكون الفكرة مميزة وتحظى باهتمام جمهور كبير و أهم شيئ تعود بالفائدة للمجتمع, الشركة التي تصنع الفارق هي التي تعطي منتج فريد و ذو قيمة عالية.

يمكن تحديد هذه الفكرة من خلال:

1-      زيادة جودة الحياة كإضافة مجال جديد أو تحسين وتطوير في مجال موجود مسبقاً وهنا ياتِ دور الابداع

2-      حل مشكلة ما كملاحظة شيء خاطئ في الحياة ثم السعي لتصحيحه (مشكلة اجتماعية – تلوث – كثافة سكانية .. الخ

3-      ادامة شيء جيد او المحافظة على منتج او مورد طبيعي يعيد بالإفادة والقيمة الى المجتمع.

————————————————–

الركيزة الثانية   امشي على الطريق الصحيح

succeed_header

فكر باختلافية لا تحاول معالجة جزء من المشكلة من جانب واحد وانما حاول حل المشكلة بالكامل ابني السلعة او الخدمة التي تعشقها, استقطب الناس لا تخاف منهم اعرض عليهم ما تملكه واعلم انه افضل مورد للاستثمار هو المورد البشري  تحت 30 سنة .

ابحث عن شريك حياتك (فريق العمل) هنالك سوء فهم بان Steve Jobs غير العالم لوحده Bill Gates غير العالم لوحده Richard Branson غير العالم لوحده ليس صحيحا انت بحاجة الى شريك اظن ان العدد المثالي في البداية لفريق العمل هو 3 اشخاص لان  في حال شعرت بالإحباط  وسقطت  نحو الاسفل هنالك شخص اخر ينهضك نحو الاعلى واذا شعرت بالبرودة هنالك شخص يحضنك و يدفئك بحنانه من المستحيل ان تحضن نفسك لذلك ابحث عن شريك حياتك والذي يشاركك اهتمامك واعتقاداتك,  Bill Gates  كان له  شريك اسمه Steve Ballmer  وايضاً لSteve Jobs كان هنالك Steve Wozniak

————————————————–

الركيزة الثالثة  1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

 1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

هذه مقولة  العالم الشهير توماس أيديسون

 “Genius is one percent inspiration and ninety-nine percent perspiration “

المشكلة لا تكمن بالفكرة وانما بكيفية تحويل الفكرة الى مشروع وتطبيقه على أرض الواقع بدون الفعل الحلم لا قيمة له لذلك أنت بحاجة الى العمل الجاد من أجل تحقيق الهدف.

 لا شيء ينجح لمجرد الصدفة و النجاح يحتاج الى إعادة التجربة أكثر من مرة ومن غير المعقول أن لا تفشل في البداية لذلك تعلم من الفشل واذا جئنا لكي نعرف كلمة الخبرة لوجدناها مجرد تسمية لمجموعة الأخطاء التي نمر بها.

————————–

لا استطيع القول بأن هذه الركائز الثلاثة وحدها تقوم بمعالجة المشكلة وانما هنالك العديد من النقاط التي لابد الانتباه اليها عند تأسيس المشروع ( التمويل – التوظيف –  Business Model ….

0 1563
5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

هنالك العديد من المشاريع لا تتطلب منك الكثير من المال وتحقق لك أرباح خيالية ، أحب في البداية ان اقوم بمقارنة سريعة بين المشاريع  الرقمية والمشاريع الاعتيادية. إن قيامك بإنشاء مشروع مادي لانتاج سلعة معين يتطلب ما يلي:

  1. -امتلاك مكان العمل والمخزون الذي يتطلب رأس المال
  2. -شراء المواد الأولية وامتلاكها
  3.  توظيف الأيدي العاملة لفترة تقاس بعدد ساعات العمل
  4.  امتلاك الادوات والآلات التي ستقوم بصناعة المنتج الجديد

هذه البنود الأربعة تنشئ تكلفة كبيرة منها ثابتة واخرى متغيرة

إن هذا النوع من المشاريع يحقق أرباح  وفقا للعرض والطلب أي بمعنى حين انخفاض الطلب سيكون حجم الخسارة مضاعف بسبب التكاليف الباهظة.

من جهة أخرى عندما تقوم بإنشاء مشروع رقمي ستلاحظ ما يلي:

  1. -المنتج سيستنسخ نفسه بشكل كبير جداً اي تستطيع تزويد جميع سكان الأرض بمنتجاتك
  2. – أنت لست بحاجة الى مخزون لتكديس المنتجات الرقمية
  3. -المنتج قابل للتطوير بشكل كبير وسريع
  4. -لايوجد تكاليف ثابتة أو متغيرة

هذا النوع من المشاريع يحتاج الى وقت وحملات تسويقية كبيرة، ,أرباح المشروع تتزايد مع مرور الزمن بشكل طردي وبسرعة رهيبة ، ,الخسارة تكاد أن تكون معدومة

إذا كنت اخي القارئ رائد أعمل مثلي  وتحب المشاريع المتعلقة بالتقنية الحديثة اليك بعض الأفكار.

 

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

الفكرة الأولى:   تصميم تطبيقات للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية وعرضها في في متجر التطبيقات, أشهر هذه المتاجر app store  و  android market   علماً أن شركة Apple تأخذ نسبة 30 بالمئة من الأرباح وتعطيك 70  بالمئة ، بعض المشاريع استطاعة الحصول على مليار دولار كما فعل تطبيق الـ Instagram.

يمكنك العمل على  منصات   IOS من شركة Apple لكن لابد أن تمتلك جهاز حاسب بنظام الـ Mac  ومن ثم يجب عليك تسجيل حساب مطور  مجاني  و تحميل و تركيب حزمة  بيئة التطوير XCode SDK أو يمكنك العمل على الحزم البرمجية  Android باستخدام لغة الـ Java

[br]

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

الفكرة الثانية: انشاءوكالة خاصة للتسويق الالكترونية هدف المشروع  زيادة عدد  زوار المواقع و تعتمد على طريقة الدفع مقابل كل نقرة Pay per click تقوم الوكالة بمساعدة المشاريع الصغيرة في التسويق الالكترونية عبر كلمات مفتاحية ، تستطيع البدء بدون رأسمال في هذا العمل كل ما تحتاجه هو اسم نطاق واستضافة وحساب Google Adwords

لكي تجعل فكرة المشروع ناجحة اطلب ثمن يتراوح بين  $150-$250 من المعلن وقم بوضع إعلانات Google Adwords  بقمية  $50-$100  وبالتالي تحقق ربح صافي يتراوح بين $50-$100 من كل زبون.

 

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

الفكرة الثالثة: بيع منتجات جديدة أو  مستعمل عبر موقع  ebay  أو souq  تقوم الفكرة على  شراء سلع بسيطة ورخيصة وإعادة بيعها عبر الانترنت بمبلغ أكبر وتحقيق الأرباح يمكنك شراء سلع من مواقع الكترونية اخرى واعادة بيعها, انت بحاجة الى انشاء حساب بائع  وبالاضافة الى موقع خاص بسيط يساعدك في تسويق منتجاتك ، لقد أعجبتني مقالة عربية تشرح فيها عملية البيع  في موقع ebay هنا

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

 

الفكرة الرابعة: إذا كنت تملك المهارة في التصوير أو التصميم أو الترجمة أو البرمجة أو تصميم المواقع بإمكانك بيع خدماتك و حصد الارباح عن طريق العمل المستقل Freelance  وكلمة حرية free لم تأتي عن عبث فإنها تعني حرية العمل في أي وقت تريد و أخذ اجازة في أي وقت تشاء, لست بحاجة لتنفيذ أوامر المدير بعد اليوم تستطيع العمل  بإحدى الطريقتين online أو  offline، ليس بالضرورة ان تمتلك مكتب وسط المدينة! كي تروّج لخدماتك بامكانك عرض اعمالك على الانترنت بمدونتك او موقعك الشخصي. إن كل ما تحتاجه هو تسويق نفسك بطريقة جيدة بالإضافة الى بعض مهارات التواصل.

اليك بعض النصائح :

  • أخبر كل شخص تعرفه حول عملك الجديد  زملائك -أصدقائك -عائلتك- جيرانك
  • انتسب الى منظمات احترافية مجتمعات افتراضية عبر الانترنت أي شيء متعلق بالمجال الذي تعمل به
  • قدم عمل تطوعي  و تعرف على  أشخاص جدد يشاركوا اهتمامات
5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

5 أفكار مشاريع تعتمد على التقنية

 

الفكرة الخامسة: انشاء مدونة فعالة  أو قناة على الـ YouTube حاول الحصول على اكبر عدد من المتابعين  تستطيع وضع اعلانات adsense يمكنك تقديم دروس أو استشارات ..  هنالك شاب   يحقق  3000  شهرياً عبر قناته,  هل سمعت بمدونة TechCrunch مدونة سعرها وصل الى الملايين  هنالك الكثير

أتمنى لكم رحلة ريادية مليئة بالمتعة والمغامرات.

 

 

0 934
الاستفادة من تويتر لتوليد الأفكار

“يقال أن المؤسسة القومية للعلوم الأمريكية أجرت دراسة لمعرفة عدد الأفكار التي تخطر على بالنا يومياً، أفكار عن أي شيء، وبينت أن الفرد العادي يفكر 12 ألف إلى 50 ألف فكرة في اليوم أو أكثر.”

رقم مذهل حقاً” اليس كذلك”، يذكرني بمحاضرة كنت قد حضرتها سابقا عن أساليب القراءة السريعة، إذ طلب المحاضر منا أن نتوقف عن التفكير لمدة 10 ثواني، لم نستطع ذلك!. كانت العبرة من ذاك التمرين ادارك انه لا يمكن أن نتحكم ببدأ او وقف التفكير إنما عقلنا يفكر ويفكر ويفكر، أما نوعية الأفكار تختلف من شخص لآخر، منها يكون سلبي وأخرى ايجابية، منها تتمحور حول الظروف الشخصية واخرى تكون عن مشاريع تجارية او عن منتج او معاملة سيئة من بائع ما

بالنسبة لي يخطر على بالي العديد من أفكار المشاريع، استطعت تنفيذ عدد قليل منها والباقي لم استطع تنفيذه، وذلك لعدة اسباب منها ضيق الوقت واحيانا عدم خبرتي بمجال مهني معين واحيانا اخرى بسبب احتياج الفكرة الى رؤوس اموال ضخمة….. الخ. اعتقد ان الأمر يحصل معكم ايضاً.

لذلك قررت أن أنشر عبر تويتر:
– أفكار مشاريع تخطر لي
– عن منتج ما موجود حاليا في السوق ولكن ينقصه ميزة ما.
– خاصية فريدة في مشروع موجود حالياً في السوق. تميزه عن منافسيه.

سأقوم بذلك عبر هاشتاغ #فكرةة. نعم، كتبتها #فكرةة ليس خطأً كتابياً ولكن لنميزها عن هاشتاغ #فكرة المنتشر، ومن أجل سهولة الوصول للتغريدات في المستقبل. وانا ادعوكم لنشر أفكاركم أيضاً. حسنا قد يساروكم السؤال التالي: لماذا أنشر أفكاري”أخسرها”؟

– بنشر تلك التغريدات انت تقدم مساهمة كبيرة للمجتمع: بطريقة او باخرى قد تكون تغريدتك سببا في الهام شخص ما، ليطلق منتجا ما يعود بالنفع على المجتمع. حسناً، قد لا يكون لك نصيب من ارباح بيع المنتج……لكن لك النصيب من الحسنات، فالدال على الخير كفاعله.

images

*مشاركة فكرتك يصقلها ويحسنها: قد تعجبك فكرة ما، وتعتقد أنها ستغير العالم. لكنك تتفاجأ حينما تشاركها مع الآخرين بأن هناك من سبقك لها أو حاول سابقاً بتنفيذها أو سيوضح لك الناس مدى قصور فكرتك وهنا يأتي جانب صقل الفكرة.

– *الأفكار لها تاريخ صلاحية !: تماماً مثل الخبز ، حينما تتركه – ولو كان في الثلاجة – لفترة طويلة فإنك لن تتمكن من استهلاكه. الأفكار مثل الخبز، تتعفن وتنتهي صلاحيتها. قد تكون فكرتك العظيمة قبل سنة، فكرة مثيرة للشفقة اليوم! وقد تكون فكرة اختراعك قبل ثلاث سنوات الذي كنت تظن أنها ستسهل حياة الناس ، تصعبها اليوم!.

hourglass-1

– *الأفكار لا تنتهي: هل سبق وأن سُرقت فكرتك أو سبقك بها أحد من البشر؟ لا بأس! فالأفكار لا تنتهي ، أو كما تقول المقولة “الأفكار كالأرانب ، اجلب الزوج الأول ”. الأفكار لا تنتهي أبداً ولا تنقص كما يظهر، على العكس تماماً، هي تكبر مع التوسع والتقدم التكنولوجي الذي نعيشه ونمر فيه أكثر من أي وقت مضى. فلا تضيع وقتك كثيراً. انظر إلى أشهر الطُهاة وما ينشرونه من وصفات خاصة لأبرز أطباقهم؟ هل جعلهم يُفلسون أو أن تنتهي أفكار الطبخات الجديدة؟ على العكس تماماً ساعدتهم في توليد المزيد والمزيد من الأطباق .

– *لأنك لن تعيش أبداً: نعم ، لن تعيش ١٠٠٠ سنة ، لذلك لن تكون قادر على تنفيذ أفكارك الكثيرة التي تملأ عقلك العبقري . إضافة إلى الوقت فأنت بحاجة إلى مصادر وموارد تعينك على تنفيذ فكرتك.

– *لأن الأفكار لا “تهم”: نعم، الأفكار وحدها لا تهم. فالفكرة شيء بسيط ومُمكن المحاكاة مادام فكرة في الهواء، وسيصعُب نسخها أو تقليدها كلما تقدمت في تنفيذها وأمضيت وقتاً أكثر في تطويرها بعد البدء. خذوا مثلاً ، فكرة بيع الكتب الالكترونية، كانت موجودة قبل أن يظهر عملاق المتاجر الالكترونية – أمازون – ولكن الذي جعل أمازون تصل لما تصل إليه هو تغيير طفيف في الفكرة والاستمرارية في تطويرها. لن تستطيع أن تُحول الفكرة إلى واقع بدون فريق أو موارد، وقبل ذلك : التزام وعمل ، لذلك الفكرة هي حلقة من سلسلة طويلة جداً.

– *العالم يحتاج أفكارك !: لا تحبس أفكارك فقد تكون فكرتك مصدر إلهام فكرة أخرى ، وقد تكون محفز لآخرين لبدء أفكارهم أو تذليل الطريق لك لإتمامها ، لذا قد تكون مشاركتك الفكرة قبل إطلاقها وسيلة جيدة للتعاون والتكامل مع الآخرين .

بأفكارك تستطيع الهام العديد من الأشخاص، أذكر أني شاهدت مقابلة مع مؤسسي تطبيق انستجرام “الذي بيع لفايسبوك برقم خيالي”. قالوا “يسألنا الناس مراراً: كيف خطرت لكم هذه الفكرة؟ هل أثناء جلسة عصف ذهني، هل خطرت لكم أثناء التقاط صورة ما”.ويجيبون على ذلك قائلين بأن فكرة التطبيق لم تخطر على بالهم في لحظة معينة مثلاً أثناء استحمامهم او عندما استفاقو من نوم عميق! لكن الفكرة تطورت وصقلت مع الزمن، فأول تطبيق أطلقوه “يدعى بربن” لاقى فشلاً زريعاً والتجربة التي عاشهوا أثناء أطلاقه كانت الاساس لفكرة انستجرام.

إن أعجبتكم اللفكرة، لطفاً أدعموها…. ادعوا أصحابكم ،انشرو تغريدات….
قد يخطر على بالك فكرة، وتظن أنها غبية أو غير صالحة للاستخدام البشري :]، انشرها لا تتردد قد تكون الهاماً لافكار أكبر