تعتبر العلاقات العامة هامة جدا في المنظمات التي تتعامل مع الأفراد والجماعات فلا تقتصر على المنشأة و المتعاملين معها, وإنما تمتد إلى أولئك الذين ليس لهم صلة تعامل مباشرة ولكن من المحتمل أن تصبح لهم صلة عاجلاً أو آجلاً.

 7316_0

ولقد أصبحت العلاقات العامة في القرن الحادي والعشرين من أهم الأنشطة التي تساعد الإدارة العليا في الشركة أو المؤسسة, حتى تكون هذه الإدارة على اتصال وعلم مستمرين مع الجماهير خصوصا في عصر العولمة وتسجل ردود أفعالهم

وبالرغم من أن مؤهلات موظف العلاقات العامة وخصائصه تختلف من منظمة إلى أخرى بحسب احتياجات المنظمة, وحجمها وطبيعة الأنشطة التي تمارسها إلا أن هناك صفات عامة يجب أن تتوفر في موظف العلاقات العامة

4893839_orig

ويُقصد بممارس العلاقات العامة بشكل عام: أنه كل موظف في منظمة أو مؤسسة منتسب رسميا لإدارة أو قسم العلاقات العامة وكذلك كل من يقوم بمهام وصلاحيات ووظائف العلاقات العامة تحت مسمى أو أخر في إدارة أو قسم قد يكون قسم التسويق أو الجودة أو إدارة الخدمات أو قسم الإعلام أو إدارة الجودة أو إدارة خدمة الزبائن

دعني أقدم لك عزيزي القارئ الصفات والخصائص العشرة الواجب توافرها في أخصائي العلاقات العامة

  1. الأخلاق الفاضلة: يجب أن يكون من ذوي الأخلاق الفاضلة من: صدق وأمانة وسمعة جيدة في التعامل مع الناس, لأن هذه الصفات توفر مصداقية لموظف العلاقات العامة أمام الجمهور
  2. أن يكون اجتماعياً: بالتأكيد أن مهنة أو مرتبة مثل هذه تحتاج إلى فرد اجتماعي بطبعه وقادر على إقامة علاقات جيدة مع الناس, وبالتالي يستطيع كسب ثقتهم وتأييدهم
  3. الهدوء: بالإضافة إلى كونه اجتماعي يجب أن يتصف بالاستقرار النفسي وتكون لديه القدرة على الصبر, وعدم الانفعال في التعامل مع الآخرين
  4. المظهر والحديث اللائق
  5. سريع البديهة: حسن التصرف في الاستجابة للتغيرات ولاسيما عند الأزمات, فيجب أن يكون حكيم في اتخاذ قراراته المُطالب بها بسرعة
  6. الموضوعية:عدم التحيز في السلوك وإصدار الأحكام والاستنتاجات, بحيث يكون متعففاً عن التأثر بشعوره الشخصي أو منفعة خاصة
  7. توافر المهارات الانصاتية: نعم فالإنصات مهارة لا تقل أهمية عن الكتابة والقراءة وغيرها
  8. توافر مهارات الكتابة وتعني القدرة على وضع المعلومات والأفكار على الورق بوضوح وبإيجاز وبلغة سليمة, هذا إلى جانب مهارات التحرير والإلمام بالفنون التخطيطية كالتصوير وإعداد الرسوم البيانية .. إلخ
  9. الإلمام بسياسات الشركة وأهدافها, وكذلك بمواصفات المنتج الذي تنتجه, أو الخدمة التي تقدمها
  10. تحمل ضغط العمل: نعم مثل أي عمل يمكن أن يتحمل, ولكن هنا يأتي التحمل ليس فقط لعدد الساعات والسفر, وإنما إلى الاختلاط أحياناً والتعامل مع أشخاص من بيئة أخرى وثقافة أخرى في اللباس والأكل والكلام

 

stress

دعني أضيف صفة من صفات رائد الأعمال وهي مهارات الإبداع والابتكار والتصور والإدراك وتقديم أفكار جديدة, الأمر الذي يساعد على وضع برنامج علاقات عامة قوي وفعال

images

يمكن الإشارة لهذه الصفات السابق ذكرها إلى أنها مطلوبة في كل عرض شاغر أو طلب توظيف, فهذا أمر ليس بغريب, فأنت عزيزي القارئ تمتلك الصفات الكافية لتكون مؤهلاً لملء أي شاغر من هذا النوع, ولكن الفرق لأن تكون متميزاً هو ليس امتلاكها فقط, بل ممارستها مع كل الأشخاص في كل المستويات, وفي جميع الحالات النفسية, وفي جميع أعمالك اليومية, منذ استيقاظك صباحاً على صوت رنين المحمول, وشرائك الطعام للمنزل من البقالية, وقيادتك السيارة في الازدحام, حتى العودة للمنزل أو غرفتك في فندق لدولة مجاورة.

 public-relations-specialists

مؤخراً: يوجد العديد من الشركات أو المنظمات التي تبحث عن أشخاص من ذوي الخبرات في هذا المجال( العلاقات العامة ), أشخاص يمكن أن أسميهم مفتاحيين, فبعبارة أخرى أصبحوا يشكلون الاقتصاد الجديد (الاقتصاد المعرفي), حيث يتم الإشارة إليهم بـ ( معرفة من ) أي معرفة الشخص الذي يعرف كيف يفعل ما يريده السوق.

؟؟

ختاماً

على من يرى نفسه مؤهلا, البدء بالبحث عن فرصته كأخصائي علاقات عامة, وذلك بعد أن يستهدف الشركة المناسبة, ويطّلع جيداً على المنتج أو الخدمة التي تقدمها الشركة أو المنظمة والأهداف.

candidate-search

ℛαℯⅾ

0 21108

تعتبر العلاقات العامة هامة جدا في المنظمات التي تتعامل مع الأفراد والجماعات فلا تقتصر على المنشأة و المتعاملين معها, وإنما تمتد إلى أولئك الذين ليس لهم صلة تعامل مباشرة ولكن من المحتمل أن تصبح لهم صلة عاجلاً أو آجلاً.

 7316_0

ولقد أصبحت العلاقات العامة في القرن الحادي والعشرين من أهم الأنشطة التي تساعد الإدارة العليا في الشركة أو المؤسسة, حتى تكون هذه الإدارة على اتصال وعلم مستمرين مع الجماهير خصوصا في عصر العولمة وتسجل ردود أفعالهم

وبالرغم من أن مؤهلات موظف العلاقات العامة وخصائصه تختلف من منظمة إلى أخرى بحسب احتياجات المنظمة, وحجمها وطبيعة الأنشطة التي تمارسها إلا أن هناك صفات عامة يجب أن تتوفر في موظف العلاقات العامة

4893839_orig

ويُقصد بممارس العلاقات العامة بشكل عام: أنه كل موظف في منظمة أو مؤسسة منتسب رسميا لإدارة أو قسم العلاقات العامة وكذلك كل من يقوم بمهام وصلاحيات ووظائف العلاقات العامة تحت مسمى أو أخر في إدارة أو قسم قد يكون قسم التسويق أو الجودة أو إدارة الخدمات أو قسم الإعلام أو إدارة الجودة أو إدارة خدمة الزبائن

دعني أقدم لك عزيزي القارئ الصفات والخصائص العشرة الواجب توافرها في أخصائي العلاقات العامة

  1. الأخلاق الفاضلة: يجب أن يكون من ذوي الأخلاق الفاضلة من: صدق وأمانة وسمعة جيدة في التعامل مع الناس, لأن هذه الصفات توفر مصداقية لموظف العلاقات العامة أمام الجمهور
  2. أن يكون اجتماعياً: بالتأكيد أن مهنة أو مرتبة مثل هذه تحتاج إلى فرد اجتماعي بطبعه وقادر على إقامة علاقات جيدة مع الناس, وبالتالي يستطيع كسب ثقتهم وتأييدهم
  3. الهدوء: بالإضافة إلى كونه اجتماعي يجب أن يتصف بالاستقرار النفسي وتكون لديه القدرة على الصبر, وعدم الانفعال في التعامل مع الآخرين
  4. المظهر والحديث اللائق
  5. سريع البديهة: حسن التصرف في الاستجابة للتغيرات ولاسيما عند الأزمات, فيجب أن يكون حكيم في اتخاذ قراراته المُطالب بها بسرعة
  6. الموضوعية:عدم التحيز في السلوك وإصدار الأحكام والاستنتاجات, بحيث يكون متعففاً عن التأثر بشعوره الشخصي أو منفعة خاصة
  7. توافر المهارات الانصاتية: نعم فالإنصات مهارة لا تقل أهمية عن الكتابة والقراءة وغيرها
  8. توافر مهارات الكتابة وتعني القدرة على وضع المعلومات والأفكار على الورق بوضوح وبإيجاز وبلغة سليمة, هذا إلى جانب مهارات التحرير والإلمام بالفنون التخطيطية كالتصوير وإعداد الرسوم البيانية .. إلخ
  9. الإلمام بسياسات الشركة وأهدافها, وكذلك بمواصفات المنتج الذي تنتجه, أو الخدمة التي تقدمها
  10. تحمل ضغط العمل: نعم مثل أي عمل يمكن أن يتحمل, ولكن هنا يأتي التحمل ليس فقط لعدد الساعات والسفر, وإنما إلى الاختلاط أحياناً والتعامل مع أشخاص من بيئة أخرى وثقافة أخرى في اللباس والأكل والكلام

 

stress

دعني أضيف صفة من صفات رائد الأعمال وهي مهارات الإبداع والابتكار والتصور والإدراك وتقديم أفكار جديدة, الأمر الذي يساعد على وضع برنامج علاقات عامة قوي وفعال

images

يمكن الإشارة لهذه الصفات السابق ذكرها إلى أنها مطلوبة في كل عرض شاغر أو طلب توظيف, فهذا أمر ليس بغريب, فأنت عزيزي القارئ تمتلك الصفات الكافية لتكون مؤهلاً لملء أي شاغر من هذا النوع, ولكن الفرق لأن تكون متميزاً هو ليس امتلاكها فقط, بل ممارستها مع كل الأشخاص في كل المستويات, وفي جميع الحالات النفسية, وفي جميع أعمالك اليومية, منذ استيقاظك صباحاً على صوت رنين المحمول, وشرائك الطعام للمنزل من البقالية, وقيادتك السيارة في الازدحام, حتى العودة للمنزل أو غرفتك في فندق لدولة مجاورة.

 public-relations-specialists

مؤخراً: يوجد العديد من الشركات أو المنظمات التي تبحث عن أشخاص من ذوي الخبرات في هذا المجال( العلاقات العامة ), أشخاص يمكن أن أسميهم مفتاحيين, فبعبارة أخرى أصبحوا يشكلون الاقتصاد الجديد (الاقتصاد المعرفي), حيث يتم الإشارة إليهم بـ ( معرفة من ) أي معرفة الشخص الذي يعرف كيف يفعل ما يريده السوق.

؟؟

ختاماً

على من يرى نفسه مؤهلا, البدء بالبحث عن فرصته كأخصائي علاقات عامة, وذلك بعد أن يستهدف الشركة المناسبة, ويطّلع جيداً على المنتج أو الخدمة التي تقدمها الشركة أو المنظمة والأهداف.

candidate-search

ℛαℯⅾ

0 2305

إن نجاحنا على الصعيد المهني يعتمد بشكل أساسي على الجهود التي نبذلها للتميز في العمل على مدى تخطيطنا وتنظيمنا له

إليك عزيزي القارئ القيم الخمسة التي يجب على كل مؤسسة أو شركة أو رائد أعمال الالتزام بها للحصول على التفوق المهني

 

1. الطموح: طبعاً لكل فرد طموح مهما كان حجمه والأهم من ذلك تحويله إلى هدف, فالشركة لها رسالة ورؤية وأهداف وتسعى دائما لتحقيقها وعادة ما تكون الأهداف إما Short-Term قصيرة المدى مثل تحقيق صفقة أو كسب مناقصة بعد فترة قصيرة أو أهداف طويلة المدى Long-Term ونطلق عليها اصطلاحاً أهداف إستراتيجية مثل هدف امتلاك حصة سوقية أكبر خلال فترة 5 – 10 سنوات لاحقة من خلال المنافسة وتحسين المنتجات المقدمة من قبل الشركة

الطموح

2. الابتكار والإبداع: الابتكار هو الأساس لكل علم تم التوصل له, فمنذ بدء البشرية تم ابتكار اصطياد الحيوانات من أجل الطعام وثم تم ابتكار أو اكتشاف النار ليتم طهي لحوم الحيوانات على النار وهكذا دواليك حتى تاريخ اليوم, فإني أذكر آخر ابتكار على الانترنت كان قارئ البار كود عن طريق كاميرا الموبايل, وأعتقد في المستقبل القريب سوف نرى ماسح ضوئي عن طريق الكاميرا نفسها, فبرأيي منذ زمن بعيد كانت عادات الصيد تتطور كل 100 عام , أما في زمن العولمة , فالابتكار أصبح قائد الصناعات والزراعات و حتى سواقي المياه في الحقول, فأصبحت الشركة مطالبة بالتفكير دائماً وتشجيع الإبداع والابتكار من خلال إحداث مراكز أبحاث وتطوير

idea-258x300

3. النزاهة: لاشك أن النزاهة في العمل ضرورية والسرية أيضاً, ولكنني اليوم عندما أعتبر نفسي موظفاً لدى إحدى الشركات دعني اسميها المرموقة, و متطوع لدى الجمعيات الخيرية, أصبحت مطالباً بالنزاهة في عملي مع الآخرين داخل وخارج نطاق عملي , فأنا لدى الجمعية أٌمثل في تعاملي مع الآخرين أخلاق الشركة التي أعمل لديها, وفي تعاملي مع العامة أٌمثل أخلاق وقيم الجمعية التي أنتمي لها, فكيف إن كانت الشركة بكل أقسامها في تعاملها مع الآخرين, إنها بلا شك مسألة ليست بمعضلة, فهي تتطلب الإخلاص , والصدق في التعامل لنحافظ على العميل ونكسب وده

239102141623

 

4. المسؤولية: أين نجد معنى المسؤولية في الشركة؟ عزيزي القارئ إن العميل ليس بصدد قراءة اللائحة الداخلية لكل شركة يشتري منتجه, فيكتفي بشعار الشركة الذي يعطيه انطباعاً عن مدى الجودة والالتزام وهنا تولد مسؤولية الشركة في التزامها بتقديم الأفضل دائماً وبالتالي يتولد لدى العميل دافع الولاء

summer2010_6QWafYQ

 

5. يبدو أنني لم أذكر العلاقات الاجتمعاعية الجيدة التي هي الأساس الذي يجمع بين القيم السابق ذكرها

 

حح

لم أتطرق في التحدث كثيراً عن القيمة الأخيرة ,, فسوف أخصص لها حيز أكبر في موضوع آخر بعنوان رأس المال الاجتماعي

 

 

ℛαℯⅾ

0 1207

إذا سألت عن خدمة العملاء ما هي؟ فقد تتبادر إلى ذهنك أمور كثيرة، لكنك قد تختزل خدمة العملاء في بعض المظاهر المحددة، مثل أن تكون لدى العميل مشكلة وتساعده على حلها، أو لديه سؤال فتساعده على الإجابة عنه، وغيرها من الوظائف المشابهة التي تقوم بها أقسام خدمة العملاء في البقالات الكبيرة والمراكز التجارية وما إلى ذلك. ولكني أعتقد أن هذا النوع من الخدمة مقصور على فئة من العملاء، وهم العملاء الذين لديهم مشكلات تحتاج إلى تدخل لحلها. أما أكثر العملاء الذين لا تواجههم مشكلات كبيرة، أو واجهتهم مشكلات ولم يرغبوا (لسبب أو لآخر) في أن يخبروا الشركة بها، فلا تقدم لهم هذه الأقسام أي خدمة. و خدمة العملاء ذات مفهوم أشمل من مجرد حل المشكلات، كما لا ينبغي أن تنتظر إلى أن يبحث عنها العميل بنفسه، فهذا دور ناقص لأن الشركة تعتني فقط بالعملاء الذين لديهم مشكلات وتجشموا عناء طرحها على الشركة، أما غيرهم فلا. خاصة أننا نعلم أن عميلاً واحدًا من كل عشرة عملاء هو الذي يذهب ويطرح مشكلته على الشركة، ويطلب المساعدة في حلها. أما التسعة الباقون فلا يكلفون أنفسهم عناء مجرد إخبار الشركة، بل إنهم قد يذهبون ولا يعودون مرة أخرى، فتخسرهم الشركة بصمت، وقد يعطون انطباعًا سيئًا عن الشركة. فهل هذا هو الهدف الذي من أجله قمنا بتخصيص أقسام وتعيين موظفين للقيام بخدمة العملاء؟

 

لذلك أكرر وأقول إنه يجب ألا تكون خدمة العملاء مقتصرة على أشخاص معينين يقدمون الخدمة للعميل، بل يجب أن يشارك فيها كل موظف بدءًا من المدير العام وانتهاء بحارس الشركة. أما إذا لم تستشعر الشركة وكل شخص فيها هذه المسؤولية، فإن العملاء لن يجدوا من العناية ما يستحقونه، وقد يذهبون إلى شركات أخرى منافسة تعتني بهم بشكل أفضل. ويجب ألا يتعذر بعض الموظفين بأن ذلك ليس من عملهم ، بل إن خدمة العميل من واجب كل شخص بالشركة ، لذلك يجب أن تكون خدمة العملاء فلسفة وتوجهًا عامًا لدى الشركة ككل وليس مسؤولية أشخاص معينين وأقسام محددة، بل يجب أن تكون خدمة العملاء التزامًا دائمًا من كل العاملين بالشركة وفي كل الأوقات، فذلك هو الضمان الوحيد لمستقبل الشركة، وهو الوسيلة الوحيدة لتحقيق أهدافها.

 

ولا تكفي مئات الآلاف التي تصرف على الإعلانات،  لأن دورها قد يقتصر على جذب العملاء إلى داخل المحل ويتوقف، ويلعب رجال البيع الدور الباقي من خلال تقديم خدمة عالية الجودة وإقناع العميل ليس بالشراء فقط، وإنما بتكرار الشراء مرات ومرات أخرى. فالتعامل مع العملاء بتقدير واحترام يعدّ كافيًا لجعلهم يرغبون في البقاء والتعامل معك.

هذه المقالة مقدمة من قبل د. عبيد بن سعد العبدلي

0 1155

بعض اصحاب المشاريع يمتلكون حظ وافر أكثر من غيرهم , بالحقيقة معظم رواد الاعمال واصحاب المشاريع الذين اعرفهم يقولون أن الحظ كان عامل اساسي في نجاحهم.لكن في عالم الاعمال الحظ ليس كل شيء , وهنالك جملة تقول “انت من تصنع حظك ” , هذه المقولة أضحت فصلا كاملا في كتاب أشارك بتأليفه لـHarvard Business Review.

تبين ان الحظ مع الرغبة والذكاء والشجاعة تشكل عامل حاسم للنجاح عند رواد الاعمال واصحاب المشاريع .ومن خبرتي التي اكتسبتها من خلال مئات المقابلات والتواصل والتعاون مع رواد الاعمال وجدت ان هنالك انواع معينة من الحظ لا تستطيع ان تؤثر بها بالمقابل هناك انواع تستطيع التأثير عليها مثل الحظ في مجال الاعمال .. ما أقصده هنا من الممكن ان تصنع حظك اذا تعلمت كيف تفعل ذلك. كيف؟ ان تكون محظوظا في مجال الاعمال يعتمد بشكل اساسي على “سلوكك الحظي”, والحظ الوافر يأتي من سلوكك اكثر من ان يكون محض صدفة

من خلال ابحاثنا وجدنا ان الريادين الذين يحبون ان يصفو أنفسهم بالمحظوظين هم بالفعل يتمتعون بحظ أفضل والسر في ذلك يمكن في “سلوكهم الحظي” الذي ينبع من ثلاث صفات رئيسية :

1- التواضع: و هو اساس “السلوك الحظي
تكلم جيم كولينز مؤلف كتاب “من جيد لعظيم” عن التواضع موضحا انه احد المفاتيح لان تصبح القائد صاحب الفعالية العالية . إن أردت ان تكون محظوظا عليك ان تتعلم التواضع وتعترف بأنك لست خارق المعرفة والذكاء . كمدير ستحتاج لثقة عالية بمعرفتك وخبراتك لتأمر الاخرين باحترامك ولكن ذلك يجب ان يترافق مع ادراكك بانه يوجد العديد من الامور لا تعرفها بكل بساطة . التواضع هو السبيل لكسب الاحترام بينما الثقة العالية بالنفس هي الطريق لطلبها . والتواضع هو الطريق الذي يجعل القادة العظام اوفر حظا ويجعلهم بشريون “وليس اشخاص خارقون” . و هو الاساس لإدراك محدودية قدراتك ومعارفك والذي يفتح لك الطريق لتعلم الصفة الثانية , التفكير الفضولي

2- التفكير الفضولي : حب الاستطلاع والفضول هو استجابة سريعة للتواضع
بالمقابل الناس الذين لديهم ثقة زائدة في النفس لحد الغرور أقل عرضة من ان يغيروا افتراضاتهم او نظرتهم للعالم . اصحاب الاعمال الذين يتمتعون بتفكير فضولي لديهم شهية و نهم لتعلم اكثر عن اي شيء . ويكتشفوا افكار جديدة أكثر من غيرهم , عادة هم من يطرحون الاسئلة. وقطعا يصبحون اوفر حظا لانهم جاهزون للذهاب لاماكن جديدة والتعرف على اناس جدد والاستفادة منهم

3- التفاؤل : هو الطاقة التي تساعد على التغيير الايجابي
فاذا كان التواضع هو الاساس للتفكير الفضولي فالتفاؤل يمنحك الايمان بقدرتك على التطوير الدائم . الناس الذين يرون فرص النجاح في المشكلات والعقبات, الذين يرون نصف الكاس الممتلئ يكونون محظوظين اكثر من الاشخاص الذين يرون النصف الآخر .هؤلاء المتفائلون تجدهم يبعثون الطاقة بالناس ويساعدوهم اكثر من ان يطلبوا المساعدة . وهكذا اشخاص عادة يكونون أكثر عرضة لحظ جيد , هم بالعادة يستفيدون مما يتعلمونه من تفكيرهم الفضولي لانهم يؤمنون –دائما يؤمنون – بفكرة “القدرة على التطوير الدائم”

المعادلة الاساسية لتطوير “سلوكك الحظي” بسيطة بشكل رائع . تبدأ بحصولك على التواضع يتبعها حب الاستطلاع وطرح الاسئلة الصحيحة لتنتهي بالإيمان وتشجع على فكرة ان الاحسن دائما ممكن تحقيقه “التفاؤل”. اكثر رجال الاعمال حظا هم الذين يحتفظون بتلك المعادلة, هم ؤلائك الناس الذين يقولون لأنفسهم : انا متواضع كفاية لاعترف انني لا استطيع فعل الامر الفلاني بشكل افضل , وارغب بان اسال واتعلم كيف انجز تلك الاعمال بطريقة افضل واستطيع ان اطور من مهاراتي بشكل دائم
هذه هي عقلية رجل الاعمال المحظوظ … كل الناس تستطيع ان تحقق حظ أوفر ان كانت على استعداد لذلك