0 979
5 نصائح من شاب حصد 170 مليون دولار خلال ثلاث سنين

في آذار 2006 أسس Aaron Patzer موقع Mint.com، آملاً بأن يطور الموقع ويبيعه لاحقا لشركة أخرى بمبلغ جيد. ولكن المدهش أنه استطاع أن يحقق الكثير من الانجازات ما دفع منافسه شركة Intuit للاستحواذ على المشروع بقيمة وقدرها  170 مليون دولار وضمت مؤسس المشروع Aaron لفريق عمل الشركة

أما فكرة المشروع باختصار فهي: انشاء موقع يتيح للزبائن إدارة امورهم المالية بشكل مجاني وتحصيل الارباح من خلال الاعلانات

طبعا الفكرة لها تفاصيل أكثر، بامكانك عزيزي “الانتبرنوري” التعرف عليها أكثر من خلال هذا الفديو



والان دعونا نتلقى بعض النصائح من أهل التجربة والخبرة…….

1- قدم منتجاً مفيداً للزبائن يحول المهام المعقدة، الى مهام بسيطة

يقول Aaron “ما يميزنا عن 95% من المشاريع الريادية الأخرى أننا نوفر منتجاً يقدم الحلول لحاجة ملحة عند الزبائن” “إن الإدارة المالية هي عملية صعبة الفهم ومعقدة لمعظم الناس. وعندما حاولت سابقاً  إدارة أموالي بالادوات والبرامج المتوفرة  واجهت الكثير من التعقيدات حتى أصبت بالاحباط، وبعد فترة وجيزة لاحظت أن العديد من الناس عاشوا نفس الحالة”

حتى أغبى المنتجات والافكار قد تقدم منفعة ما للزبون مثل فكرة مشروع فندق السجن –التي نشرنا عنها سابقا-. أظن أنها مناسبة جداً للمتعاطفين مع المساجين البريئين او للاشخاص الذين يقومون باجراء دراسة على حياة السجين في الزنزانة، ولكن قاعدة المنتفعين بها او السوق المستدهف صغير جدا، الفكرة التالية تشرح “السوق المستهدف” بشكل واضح أكثر

2- قدم منتاجتك لسوق كبير وواسع

5 نصائح من شاب حصد 170 مليون دولار خلال ثلاث سنين

5 نصائح من شاب حصد 170 مليون دولار خلال ثلاث سنين

يقول Aaron “يبلغ تعداد الاشخاص الذين يستخدمون الخدمات البنكية حول العالم مايعادل الـ 250 مليون شخص” “قدمنا خدماتنا لـ مليون ونصف مستخدم فقط، ومازال هناك الكثير من الزبائن المحتملين.”
وهكذا نجد محرك بحث جوجل يقدم خدماته لقاعدة شعبية كبيرة جدا جدا، وهذا السوق المستهدف يكبر ويكبر ويكبر مع الزمن.

 

3- طوّر نموذح ربحي يجذب لك الاموال

يقول Aaron “نقدم خدماتنا بالمجان، لكننا نحصل الأرباح من خلال مساعدة الزبائن على توفير أموالهم” يشرح الجملة السابقة قائلاً ” نعرف بالضبط أين ينفق زبائننا أموالهم والخدمات التي يحتاجونها، وبالتالي نستطيع أن ننصحهم بشركات تقدم لهم نفس الخدمات ولكن بأسعار أقل. إن جميع الاعلانات التي نضعها في موقعنا توفر للزبائن مبلغاً لايقل عن الـ 50$”

ما ألاحظه أنه قسم كبير من الخدمات المقدمة عبر الانترنت تكون بالمجان، او تكون الخدمة الاساسية للموقع مجانية، ويضاف عليها خدمات أخرى مكملة بأسعار معينة…..  ممكن أن نأخذ موقع Mailchamp
لم يخطر ببالي اسم مشروع عربي يطبق نموذج Mailchamp…. هل يوجد!!

4- اياك ان تدفع المال لتحصل على الزبائن

04-slide_0

يقول Aaron “لم نجذب زبائننا من خلال الاعلانات، جميعهم أقبلوا على استخدام خدماتنا دون أن ندفع سنتاً واحداً — سمعوا عن شركتنا من خلال المدونات والشبكات الاجتماعية والاعلام”

بشكل عام أتفق مع Aaron. في هذه الأيام يلعب العالم الافتراضي دوراً مهماً في عملية الترويج، وليس من المفيد تخصيص قسم من الميزانية للاعلانات والترويج في بداية اطلاق المشروع، ولكنني أرى أنه من الضروري اقتطاع حصة من ميزانية الشركة “بغض النظر عن نسبتها” للترويج الى نشطات الشركة مع مرور الوقت لأن الشبكات الاجتماعية والمدونات او العالم الافتراضي بشكل عام غير كافي في الكثير من الاحيان.

5- عند حاجة شركتك الى الكوادر البشرية لاتوظف أي شخص بسهولة

“في آخر شركة ناشئة عملت بها كانت تجري عملية التوظيف بشكل اعتباطي نوعاً ما وغير ممنهج” “أما في MInt.com نتبع منهجية صارمة أثناء اختيار الاشخاص المناسبين للشاغر. مثلا إن كان الشاغر في القسم التقني قد نقرأ 50 سيرة ذاتية لكي نوظف شخص واحد فقط. لم نطرد الا اثنين منذ أن اطلقنا موقع Mint.com وخسرنا موظف آخر ترك الشركة بمحض ارادته، وباقي الفريق بقي على حاله منذ تأسيس الشركة”

أذكر مرة أني شاهدت مقابل لمدير شركة Icontact ذكر فيها أنه يأخذ الكثير من الوقت قبل اختيار الشخص المناسب للوظيفة وأنه دائما ما يختار الاشخاص الذين يكونون أذكى منه، عكل حال أعتقد أن العرب هم أصعب البشر في توظيف الكوادر كما نقول بالعامية “بيهلكو عافيتك” فلا خوف عليكم رواد الأعمال العرب………..

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

المقالة مقدمة من قِبل:: محمد همام موالدي
Ammar Jabakji عمار جبقجي طالب ماجستير نظم معلومات إدارية

لاتوجد تعليقات