0 1488

يبني رواد الأعمال الشركات ويخلقون الوظائف ويقوم رجال المبيعات بمد تلك الشركات والوظائف بـ إكسير الحياة والمال، وكلاهما “رائد الاعمال و رجل المبيعات” يعتمد على علاقاته الاجتماعية ليمهد الطريق لنجاحه ونجاح مؤسسته. ولذلك ناقشت العديد من الكتب فكرة بناء العلاقات الاجتماعية وبيعت بآلاف النسخ، وجزء منها دخل قائمة الكتب الأكثر مبيعا بامتياز.

ومن أهم ما ينصح به المختصين والخبراء رواد الاعمال واصحاب المشاريع، هو التواصل مع الجميع، وأحب أن أشبه الأمر بجو الوسط الفني، إذ يخبو نور الفنان وتنساه عدسات الكميرا والمجلات إن أختفى عن الانظار وفي الاخير ينسى اسمه من الاذهان، وهذا أسوا ما يمكن فعله بمهنته ومستقبله، أعتقد إن وجوده على الساحة الاعلامية مع بعض الفضائح أفضل من الاختفاء.

منذ فترة قرأت كتابا يدعى “never eat alone” لرائد الأعمال الناجح keith ferrazi ، يذكر به جزءاً من تجربته وكيف استطاع الوصول لهدفه وتطوير مشروعه، من خلال العلاقات الناجحة مع الجميع من حارس البناء الى رجال الادارة العليا في وظيفته، استفدت من تجربته كثيرا.

وسأسرد في هذه المقالة ثلاث أسس عليك أخذها بالحسبان أثناء توسيع علاقاتك تعلمتها منه:

1- ركز على القيمة المضافة التي تقدمها لعلاقاتك وليس على ما يمكن أن يقدموه لك:

أذكر أني شاهدت محاضرة لـ keith ferrazi ، وتكلم فيها انه دائما ما يأتي اليه الطلبة والخريجون الجدد ، يسالونه ماهو السر للنجاح؟ ، ماهي القواعد الذهبية لتسبق الجميع؟
يطلب keith منهم السكوت والانصات لكلامه لكي تصل لهم الحقيقة الكاملة، وهكذا تنشد الانظار كلها اليه ويحل الصمت في القاعة، ويجيب keith عن الاحجية ويكسر الهدوء بكلمة واحدة، ويقول “الكرم” ،
طبعا هنا يعتقد الجميع ان رائد الاعمال keith يرغب بقول بعض الدعابات قبل كشف السر، لكنهم يتفاجاون أكثر عندما يقول لهم مرة أخرى”الكرم!”

ماكان يقصده انه عليك أن تكون مستعدا لمساعدة الاشخاص حولك وتسدي لهم الخدمات لتدفعهم للنجاح طالما ان ذلك لايأخذ الكثير من وقتك وجهدك ، وعليك ألا تنتظر رد الجميل منهم، لانك كريم.
يفسر ذلك : بأن نجاحهم يعتبر نقطة قوة لك. لانهم سيصلون الى مراحل جديدة في اعمالهم و سيقلدون مراتب عليا في شركاتهم ، وباعتبارك كنت بجانبهم طوال الطريق، فعلى الاغلب سيكونون بجانبك عندما تحتاجهم… وكلما ساعدت أشخاص اكثر كلما زاد الاشخاص الذين من الممكن ان يساعدوك ويدفعو مشروعك للنجاح.
helping-hand-edit

2- كن صلة الوصل بين الناس عبر علاقاتك:

أحيانا قد يطلب احد منك المساعدة وقد لا تستطيع ان تساعده لسبب ما، ولا ضير هنا بأن تعتذر من صديقك ولكن الأفضل أن تلتقط هاتفك وتعرّفه بشخص من معارفك يستطيع أن يقدم له يد العون، وهكذا تكون قد قدمت معروفا كبيرا للطرفين، لن ينسياه لك.

ما يثير اعجابي في المجتمعات المتطورة -شرقية وغربية- أنهم يقيمون الحفلات و يدعوون بعضهم اليها ليتعارفوا على بعض، ويكون مثلا في الحفلة بعض سياسين مع بعض الصحفييين لشركات اعلام كبيرة ويعزف موسيقا الحفل أحد الفرق الغير مشهورة “التي ستكون ممتنة جدا للعزف في الحفل دون مقابل”.
بالاضافة انهم يمتلكون نوادي متخصصة مثل : نادي الرؤساء التنفيذيين في شيكاجو ونادي لمندوبي المبيعات والخ والخ

Dialing telephone

3- لا تدع الخوف من الناس الجدد يتغلب عليك:

جزء منا يجزم بانه من الاجمل أن نخرج مع أصدقائنا الى مكان محبب ونجري المحادثات المعتادة على أن نخرج الى مكان فيه الكثير من الناس الجدد ونتعرف عليهم.

الكثير من المختصين ينصحون بأن تخرج دائما مع أشخص جدد وتتخطى منطقة الراحة والامان التي يحاول الانسان أن يبقي فيها ، قد لا تكون مهمة سهلة ولكنها تساعدك على التعرف على اشخاص جدد وباهتمامات مختلفة، وتطلعك على تجارب جديدة قد تستخدمها في حياتك او قصص مضحكة تقصها على اشخاص اخرين، وبأسوا الاحوال بامكانك ان تتكلم عن مشروعك الجديد وتقوم بعملية ترويج بسيطة. وليس ذلك فقط حيث هناك دراسة تقول بأن التعرف على اشخاص وقصص جديدة تساعد على زيادة الأفكار الابداعية.

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

المقالة مقدمة من قِبل:: محمد همام موالدي
Ammar Jabakji عمار جبقجي طالب ماجستير نظم معلومات إدارية

لاتوجد تعليقات