كيف تحترف أساسيات بناء مشروع ناجح

لعلك لعبت رياضة من قبل أو أي شيء يتطلب منك التعّلم أنت تعرف مدى أهمية اتقان الأساسيات ربما كان لديك مدرب أو معلم  يدمج المتعة مع التعلم في بناء الاساسات العلمية لكي يشجعك على التحضير والتمرين اللازمين للنجاح

نفس الهدف عند البدء بمشروع خاص ولكن هنالك العديد من المعلومات  في هذه الأيام  يجب التركيز عليها كأساسيات  تساعدك في  تحويل المشروع سواء كان كبيراً أم صغيراً الى مشروع ناجح.

بعض الرواد يقعون ضحية لما أسميه “مطاردة الجديد” هم يبحثون عن العصى السحرية التي تقوم بحل جميع مشاكلهم ولكن في نهاية المطاف لا يوجد عصا سحرية  هنالك مبادئ يجب عليك ممارستها وبالنهاية احترافها لتجعل من مشروعك مشروعاً ناجح ودائم النجاح.

اليكم بعض القواعد والمبادئ وطرق اتقانها:

1. تحديد أهداف الشركة بوضوح ؟

إذا كنت ترغب في الذهاب لرحلة بسيارتك ولا تعرف أين تذهب ولماذا انت ذاهب الى تلك المنطقة بالتحديد فمن الصعوبة إدراك  المتغيرات أو الظروف التي من الممكن ان تتعرض لها فمن المتوقع أن لا تجد شقة فارغة للآجار أو طاولة في إحدى المطاعم,على نحو مشابه إن رسم اهداف واضحة للشركة سترشدك عندما تصبح الاوقات عصيبة وسوف تساعدك على حشد الزبائن لشركتك .

لذلك اسأل نفسك في وقت مبكر أكثر من مرة الى أين تقود المشروع الجديد و الأكثر أهمية لماذا؟

عندما تضع رؤية واضحة لرحلة الريادة الطويلة تستطيع تجزئة الأهداف الى خطط ونشاطات و مهمات يمكن العمل بها كل يوم ,في النتيجة سوف تفاجئ  بحجم الإنجاز خلال العشر سنوات المقبلة بسبب الرؤية الحادة التي أرشدتك الى تلك الجهة.

2. لا يمكن أن توجد مشاريع دون تحقيق عوائد , لذلك تعلم كيف تبيع

 شاهدنا  ألاف المرات: شركة لديها شعار عظيم، وبطاقات للموظفين ،مساحات مكتبية، ولكن القليل جدا من المنتجات أو الخدمات  التي يحتاجها الزبون

كل مشروع طبعا يحتاج الى زبائن وبمجرد الحصل على الزبائن هذا لا يعني انه اصبحت تملك شركة  وانما يعني انك بحاجة الى التعلم اكثر ما يمكن حول البيع و استمرارية الشركة بعد اول عملية بيع

اذا كنت قد ولدت من بطن والدتك بياع شاطر، فهذا شيء جميل حقا ‘أشعر بالسعادة من أجلك’. ولكن ومع ذلك عليك ان تلتزم بالعديد من قواعد السلامة في مبيعاتك، كأن تقاوم رغبتك في زيادة المبيعات على حساب تخفيض الاسعار ومعدل الارباح ” أجعل السعر ارخص مرتين في البداية”

هذه القاعدة بالغة في الأهمية حتى بالنسبة للشركات الراسخة. لكنه أكثر أهمية أثناء عملية التأسيس.

3 . بيع ما ترغب الناس به

لقد رأينا أيضا العديد من الشركات تسعى في الدخول في السوق “الجديدة” أو الغير مجربة، ليكتشفوا في نهاية المطاف أنهم يتنافسون على شريحة صغيرة جدا من الكعكة.

لتجنب هذه المشكلة، عليك التركيز على الحاجات والتفكير في كسب فئات كبيرة في البداية. على سبيل المثال، فإن معظم الناس بالفعل مولعين بشراء الأحذية، والملابس، والتكنولوجيا، والترفيه، ولكنهم على استعداد لشراء أكثر إذا جاءتهم منتجات أو خدمات فريدة وغريبة وعادة ما يتم العثور على مجالات جديدة مربحة من خلال البحث نحو الأسفل أي داخل هذه الفئات الناجحة بالأصل.

هكذا تبدأ بفئة كبيرة، ثم تتغلغل نحو العمق . سوف تكتشف المزيد من الفرص عموما

4. ضمان الحصول على تدفق نقدي في البداية ومع الوقت ستكسب الأرباح   

أنا من مؤيدين فكرة الحصول على الربح الكبير، ولكن اي مشروع في خطوته الأولى يجب عليه خلق  تدفق نقدي دائم

بعض الرواد شديدي الحماس لإنشاء شركة متكامل  و فريق العمل، وهذا شيء جيد، وطالما انها شركات ربحية تسعى للحصول على تدفق نقدي

إذا كنت ترغب في بناء شركة عليك قبل التفكير في بناء الشركة وتحدي  العناصر البشري أن تفكر في كيفية الحصول على التدفق النقدي

إذا كنت تريد تحقيق أرباح أكبر، عليك التركيز في الحصول على تدفق النقدي دائم.

عليك بالعمل دون اضاعة المزيد من الوقت. كل ما لديك  من عزم و خطط و أحلام و أهداف و توقعات ليست أكثر أهمية من الجهد والعمل والتنفيذ

5- التوكل على الله

أحب ان أختم بالتوكل على الله في كل شيء واعلم اخي القارئ أن الرزق أمر مقدر قبل ولادة الإنسان

والمشاريع التي تعود بالفائدة الى المجتمع مبارك و وموضوع “البركة” غاية في الاهمية كثير من المشاريع تحقق عوائد و مبيعات وتحصل على تدفقات نقدية ولكنها ليست مباركة.

 

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

المقالة مقدمة من قِبل:: عمار جبقجي
Ammar Jabakji عمار جبقجي طالب ماجستير نظم معلومات إدارية

لاتوجد تعليقات