كيف تبدأ مشروع ناجح

 كيف أبدأ مشروعاً ناجحأً؟ كيف أدير هذا المشروع؟ ماهي الفكرة ؟ ماذا أفعل؟لماذا أفعل ؟ ما هو السبب؟

في هذه المقالة احاول تلخيص مجموعة من المحاضرات المتخصصة في ريادة الأعمال وعرضها على شكل نصائح لمساعدتك في البدء في مشروع ناجح.

يعتمد نجاح اي مشروع جديد صغير كان أم كبير على ثلاثة ركائز لا غنى عنها :

الركيزة الأولى :  حدد فكرة مفيدة تجعل العالم مكان أفضل

كيف تبدأ مشروع ناجح

كيف تبدأ مشروع ناجح

اذا كانت فكرة المنتج والذي يعكس صورة الشركة مفيدة للمجتمع من غير المعقول ان لا تحقق هذه الشركة النجاح وبالتالي ستحقق المال, العديد من الشركات تبدأ أعمالها من اجل كسب المال فقط  وبالتالي لا تحقق لا مال ولا منفعة, يجب ان تكون الفكرة مميزة وتحظى باهتمام جمهور كبير و أهم شيئ تعود بالفائدة للمجتمع, الشركة التي تصنع الفارق هي التي تعطي منتج فريد و ذو قيمة عالية.

يمكن تحديد هذه الفكرة من خلال:

1-      زيادة جودة الحياة كإضافة مجال جديد أو تحسين وتطوير في مجال موجود مسبقاً وهنا ياتِ دور الابداع

2-      حل مشكلة ما كملاحظة شيء خاطئ في الحياة ثم السعي لتصحيحه (مشكلة اجتماعية – تلوث – كثافة سكانية .. الخ

3-      ادامة شيء جيد او المحافظة على منتج او مورد طبيعي يعيد بالإفادة والقيمة الى المجتمع.

————————————————–

الركيزة الثانية   امشي على الطريق الصحيح

succeed_header

فكر باختلافية لا تحاول معالجة جزء من المشكلة من جانب واحد وانما حاول حل المشكلة بالكامل ابني السلعة او الخدمة التي تعشقها, استقطب الناس لا تخاف منهم اعرض عليهم ما تملكه واعلم انه افضل مورد للاستثمار هو المورد البشري  تحت 30 سنة .

ابحث عن شريك حياتك (فريق العمل) هنالك سوء فهم بان Steve Jobs غير العالم لوحده Bill Gates غير العالم لوحده Richard Branson غير العالم لوحده ليس صحيحا انت بحاجة الى شريك اظن ان العدد المثالي في البداية لفريق العمل هو 3 اشخاص لان  في حال شعرت بالإحباط  وسقطت  نحو الاسفل هنالك شخص اخر ينهضك نحو الاعلى واذا شعرت بالبرودة هنالك شخص يحضنك و يدفئك بحنانه من المستحيل ان تحضن نفسك لذلك ابحث عن شريك حياتك والذي يشاركك اهتمامك واعتقاداتك,  Bill Gates  كان له  شريك اسمه Steve Ballmer  وايضاً لSteve Jobs كان هنالك Steve Wozniak

————————————————–

الركيزة الثالثة  1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

 1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

1 بالمئة الهام 99 بالمئة جهد

هذه مقولة  العالم الشهير توماس أيديسون

 “Genius is one percent inspiration and ninety-nine percent perspiration “

المشكلة لا تكمن بالفكرة وانما بكيفية تحويل الفكرة الى مشروع وتطبيقه على أرض الواقع بدون الفعل الحلم لا قيمة له لذلك أنت بحاجة الى العمل الجاد من أجل تحقيق الهدف.

 لا شيء ينجح لمجرد الصدفة و النجاح يحتاج الى إعادة التجربة أكثر من مرة ومن غير المعقول أن لا تفشل في البداية لذلك تعلم من الفشل واذا جئنا لكي نعرف كلمة الخبرة لوجدناها مجرد تسمية لمجموعة الأخطاء التي نمر بها.

————————–

لا استطيع القول بأن هذه الركائز الثلاثة وحدها تقوم بمعالجة المشكلة وانما هنالك العديد من النقاط التي لابد الانتباه اليها عند تأسيس المشروع ( التمويل – التوظيف –  Business Model ….

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

لاتوجد تعليقات