صلحني

هو جهاز صغير الحجم بحيث يمكن وضعه بالجيب، يتيح لك أن تدخل إلى بيانات الحاسوب الخاص بسيارتك والحصول على معلومات قيمة لتقرأها على هاتفك الذكي أو جهازك التابليت، ويعمل على الشبكات  اللاسلكية بعد أن يتم تركيبه في سيارتك دون الحاجة لأي أدوات أو سابق خبرة.

TheDevice

يتم تركيب الجهاز في منفذ خاص بمقصورة السيارة، هذا المنفذ متوافق مع جميع موديلات السيارات بدءأ من سنة 2000م وفقا للمعايير القياسية الدولية في صناعة السيارات على معلومات قيمة لتقرأها على هاتفك الذكي أو جهازك التابليت، ويعمل على الشبكات  اللاسلكية بعد أن يتم تركيبه في سيارتك دون الحاجة لأي أدوات أو سابق خبرة.

Login

من خلال تطبيق “صلحني” على هاتفك  الذكي يمكنك مراقبة قياسات وأعطال سيارتك لاسلكياً دون الحاجة لتركيب أي وصلات إضافية.

مميزات صلحني

تغيير طريقة صيانة سيارتك عن طريق قطع مرحلة اكتشاف المشكلة لتوفر التكلفة والوقت
سهل في تركيبه وفي استخدامه دون عمليات معقدة
به قاعدة بيانات ضخمةتشمل معظم مشاكل السيارات التي تحدث باستمرار بمختلف فئاتها
حساب على سيرفر سحابي ليحفظ البيانات والتقارير الخاصة بالمستخدم ويضمن فيه حماية معلوماته بإسم مستخدم وكلمة سر

*يحصل المستخدم على تحديثات دورية وعلى خدمة ما بعد البيع.

فريق عمل صلحني

10849905_871062652925596_1038225762091935913_n

“فريق عمل صلحني” أراد إخراج هذا المنتج ليتناسب مع طبيعة منطقتنا العربية، ولذلك كانت أهم أولويته أن يصبح هذا المنتج عربياً بحق.

واجهة البرنامج وشروحات المشاكل والأعطال والحلول جميعها ستكون باللغة العربية كلغة أساسية، على أن يتم اضافة المزيد من اللغات لاحقا.

كونه فريق عربي ساعدهم على أن يطوروا المنتج وتحديد خصائصه ومميزاته وفقاً لما يتناسب مع المستخدم العربي بدءاً من تحمل الجهاز لظروف التشغيل في الأجواء شديدة الحرارة، مرورا بالشرح الواضح في التطبيق للإستخدام وعرض الأعطال وانتهاءا بالدعم الفني الذي يرضي العميل في منطقة العربية.

رؤية فريق صلحني

  • إثراء السوق المحلي ورفع ثقافة مالك السيارة تكنولوجيا بإدخال وسيلة جديدة معتمدة دوليا بتطوير محلي يخدم الجمهور المستهدف
  • مساعدة الناس الذين يملكون السيارات لتحل الكثير من المشاكل سياراتهم بأنفسهم دون أي تدخل من مركز صيانة أو ميكانيكي مما يقلل من تكلفة الصيانة ويوفرالوقت.

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

مدون مستقل: والمؤسس الشريك لمجلة "تك" الإلكترونية، والمؤسس الشريك بمجلة "إي بزنز" الإلكترونية، مهتم بعالم ريادة الأعمال، مسوق ومدير تواصل إجتماعي.

لاتوجد تعليقات