في هذا المقال سنعرفكم على أحد رواد الأعمال الأشهر في عالم الإنترنيت إنه:

 

“ريد هوفمان” مؤسس “لينكدان”

يصنّف مؤسس” لينكدن” اليوم بين أكثر ثلاثين شخصية رسمت مصير عالم الانترنت، أمثال مؤسسي ياهو وهوت ميل وفيسبوك وغوغل واي باي، وهو كغيره من الرواد اكتشف بالصدفة أن بإمكانه تطوير شبكة اجتماعية متخصصة تجذب الملايين، باعتماد نظام التشبيك Networking .

كان “هوفمان” شغوفاً يهوى الانترنت وتفاصيلها، فبدأ الشاب العاطل عن العمل بإنشاء مواقع المواعدة للتعرف على الفتيات، وفجأة اكتشف أن بإمكانه تأسيس عمله الشخصي على الشبكة، فقرر في العام 1997 الخوض لإيجاد آلية للاستثمار في الشبكات الاجتماعية، من خلال جذب مستخدمين إلى موقع نوعي كخطوة أولى عن طريق بيع هؤلاء المستخدمين خدمات في قطاع الأعمال.

تنقلّ هوفمان بين وظائف عديدة وخاض تجارب مهنية لم تكن دوما على مستوى طموحاته، فوجد نفسه يجيب على عشرات الأسئلة حول خبراته المهنية ووظائفه السابقة وغيرها من الأسئلة التي جمع الأجوبة عليها ليضعها جميعا في ملف واحد. وسرعان ما بدأ التفكير لإنشاء شركة خاصة، هي نفسها النواة لفكرة شبكة اجتماعية تشكلّ ملتقى لقطاع الأعمال والموظفين والمهنيين، فأطلق في العام 2002 موقع Linkedin.com بشكل تجريبي، قبل أن يعلن عنه رسميا في نيسان 2003.

كانت بداية مشروعه عندما قام بدعوة 15 من أصدقائه للانضمام إلى الموقع، وبدأ هؤلاء بدعوة أصدقائهم، وبدأ الموقع بالانتشار إلى أن أصبح يضم حاليا أكثر من 100 مليون مستخدم يضعون جميعاً خبراتهم المهنية ونبذة عن أعمالهم على صفحاتهم في لينكدن. اغتنم هوفمان الفرصة بعد نجاح مشروعه في اجتذاب كل هذا العدد من المستخدمين وأطلق في العام 2005، خدمة الحصول على اشتراك مالي لقاء نشر السير الذاتية في فضاءات أوسع وتأمين فرص عمل اكبر لمن يرغب، ثم لاحقا بدأت سلسلة خدمات لقاء المال فضلا عن خدمة الإعلانات، التي صارت عائداتها تؤمن 30 % من أرباح الموقع، في حين تؤمن خدمات الموقع نفسها 30% أخرى، وتأتي بقية الأرباح من الاشتراكات السنوية للمستخدمين الأفراد.

بعد اشتهار “Linkedin.com” ووصول هوفمان إلى مرحلة النجومية في عالم الانترنت قام في العام 2006، بمحاولة ضم أسماء كبيرة من عالم مستثمري الانترنت، فنجح هوفمان في إقناع ديب نيشار من شركة غوغل بتسلم منصب نائب مدير المنتجات. وكذلك الحال مع المدير التنفيذي للينكدن حالياً دان ناي، الذي ساهم فور انضمامه للشركة بزيادة أعداد المستخدمين 3 أضعاف، وزادت عوائد الشركة بمقدار 900%، خلال عامين فقط.

يمتاز موقع “لينكدن”، بين مواقع الانترنت الخدمية بخاصيات مميزة تجعله الأفضل بالنسبة لأصحاب الكفاءات والخبرات من موظفين وتنفيذيين كما بالنسبة للشركات ورجال الأعمال، فقد استطاعت شبكته الاجتماعية جمع سير ذاتية لعشرات ملايين المستخدمين. في العام 2010، شهد الموقع ملياري عملية بحث في السير الذاتية.

يقع مكتب الشركة الرئيسي في كاليفورنيا. ولها فروع في ولايات أميركية عديدة وفي العواصم لندن، باريس، سيدني، تورنتو، مومباي، دبلن وامستردام. ويقدم الموقع خدماته بست لغات: الانجليزية، الفرنسية، الألمانية، الايطالية، البرتغالية والاسبانية. يشرف على سير العمل في الموقع ألف موظف بدوام كامل عبر العالم.

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

مدون مستقل: والمؤسس الشريك لمجلة "تك" الإلكترونية، والمؤسس الشريك بمجلة "إي بزنز" الإلكترونية، مهتم بعالم ريادة الأعمال، مسوق ومدير تواصل إجتماعي.

لاتوجد تعليقات