0 1230

إن هذه المقاله هي عباره عن لمحة بسيطه عن تاريخ ماريسا ماير وبعض المناصب التي شغلتها في شركة جوجل إضافة الى دورها الكبير الذي بات واضحاً في شركة ياهو .ماريسا آن ماير ولدت في 30 أيار عام 1975 . تخرجت من مدرسة واساو الثانوية الغربية في عام 1993. تخرجت ماير بمرتبة الشرف من جامعة ستانفورد بدرجة البكالوريوس في النظم الرمزية و بدرجة الماجستير في علوم الحاسوب وفي كلا الشهادتين تخصصت في مجال الذكاء المصنعي. أنضمت ماريسا ماير الى جوجل في عام 1999 حيث كانت من اولى 20 مهندس من الاناث في الشركة .وفي سنواتها الأخيرة مع جوجل ، شغلت ماير عدة مناصب منها نائب الرئيس المحلي ، والخرائط، وخدمات الموقع وقبل ذلك، نائباً لرئيس منتجات البحث والتطوير الخاصة بالمستخدم.

14560-enter-ti_article

في 16 يوليو 2012، تم تعيين ماير في شركة ياهو بمنصب الرئيس التنفيذي في عام 2013، حصلت ماير على المركز 32 في قائمة مجلة فوربس لأفضل 100 من النساء الأكثر نفوذا في العالم .

images

أيضا في عام 2013، أصبح ماير المرأة الأولى المدرجة كرقم واحد في القائمة السنوية لأفضل 40 شخص من نجوم الأعمال حسب مجلة فورتشن تحت سن40 سنة .

ولقد شهدت ياهو في الأونة الأخيرة انخفاضأ في قيمة اسهمها بنحو 1.7% مسبباً ذلك صدمه في شارع وول ستريت ليعود من جديد ويتضاعف بعد 14 شهر فقط من تعيين ماير رئيساً تنفيذياً في ياهو ومن هنا بدأت انجازلت ماريسا ماير .

وأوضحت كاثي مينج، المدير المالي لهواوي، أنّ تقديرات إيرادات المبيعات العالميّة للشركة تتراوح بين 39.34 و39.67 مليار دولار أمريكى
أي بزيادة قدرها 8%.

وأضافت أنّ هناك توقعات بأن تتراوح الارباح التشغيلية للشركة بين 4.73 و4.86 مليار دولار امريكى لسنة 2013. وذلك من خلال اعادة تنظيم الهيكل الإداري حيث نجحت ماير في خفض تكاليف التشغيل الداخليه وقامت ايضاً بزيادة الاستثمار في مجال البحث والتطوير تصل الى 5.5 مليار دولا محققة بذلك نجاح جديد يضاف الى سجلها .

كماأعلنت شركة “ياهو” الأميركية، أنها اشترت شركة “واندر” الناشئة، بحسب تقرير إخباري، الأربعاء سعياً  إلى إنعاش نموها .

وفي محاولة لتبسيط عملية الإدارةأطلقت ماير برنامج جديد على الانترنت يسمى PB & J. PB & J بجمع شكاوى الموظفين،
فضلا عن أصواتهم عن المشاكل التي تواجههم في المكاتب ،

على رعم من انتقاد المستثمرين لماير بسبب إصدارها بريد الكتروني يتطلب من جميع الموظفين الذين يعملون من المنزل للبدء في التنقل يوميا إلى مكاتب ياهو يحيث يعتبره البعض هذا الامر سيكون ضربة للموظفين على المدى الطويل .

ولكن السؤال هنا هل ستتمكن ماريسا ماير من إعادة ياهو الى سيرتها الأولى ؟ هذا ماسيكتشفة العالم مع الوقت

 

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

من انا ؟ طالب ماجستير في كلية الأقتصاد قسم العلوم المالية والمصرفية جامعة حلب ... مهتم بالتقنية، الانترنت، ريادة الأعمال، المصارف، السياسات المالية بكل فروعها.

لاتوجد تعليقات