تعتبر الفواتير من أهم جوانب ادارة الاعمال التجارية وعلى الرغم من أنها تبدو بسيطة إلا أنه من المهم إستعمال برنامج ينظم المبيعات ويمنع من حدوث أخطاء. وحاليا بفضل تقنيات الويب 2.0 لا يقتصر الأمر على إستعمال نظام تقليدي، وجب على الشركات الصغيرة مواكبة التطور التكنولوجي المتسارع وإستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة والمتمثلة في البرامج التي تقدم كخدمة، التي يتم استعمالها من خلال الإنترنت.

 

في هذا السياق يدخل ألف ياء وهو برنامج حسابات يقدم خدمة الفوترة الإلكترونية ويعتبر أول برنامج ساس في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي طور تكنولوجيا خاصة به لدعم اللغة العربية بالكامل. التطبيق يهدف إلى مساعدة المؤسسات على توفير الوقت عن طريق تسهيل إنشاء وإرسال الفواتير، تتبع المبيعات وإدارة حسابbvات الشركة.

ألف ياء في نسخته 1.1.9 يحتوي على ميزات تسمح لمستخدميه من إدارة فواتيرهم في الحين عبر الإنترنت، حيث يمكنهم الوصول إلى التقارير والإحصاءات عن عملائهم أينما تواجدوا. وموخرا بفضل شراكة بين ألف ياء و 2Checkout منصة الدفع الإلكترونى المعروفة يمكن إرسال الفواتير وتمكين متلقيها من دفع المبلغ بإستعمال بطاقة بنكية أو حساب مصرفي دولي.

 

“البرنامج به امكانات كبيرة. وحاليا أصبح الطلب على هذ النوع من البرامج الذي يقدم كخدمة( SaaS) والذي يقوم على عدم تخزين أي من البيانات على أجهزة المستخدم أعلى من أي وقت سبق. الشركات الصغيرة الآن هي أكثر قدرة على منافسة الشركات الكبيرة وايضا الذهاب إلى العالمية وتسويق منتجاتها دون أي حدود” يقول المؤسس المشارك في الشركة عدنان مرابط.

 

كما أن الشركة قامت بفتح الباب أمام المطورين في المنطقة لإنشاء تطبيقات مخصصة بإستعمال API ألف ياء ومشاركتها مجانا أو بيعها لأكثر من 10 آلاف مستخدم منخرطين في النظام. ذلك من شأنه المشاركة في نمو قطاع التجارة الإلكترونية وفتح فرص شغل للمبرمجين في المنطقة.

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

Ammar Jabakji عمار جبقجي طالب ماجستير نظم معلومات إدارية

لاتوجد تعليقات