0 1564
العقود الرقمية و التوقيع الرقمي

العقود الالكترونية

عرفت العقود الالكترونية منذ أن وجدت البرمجيات ( Software ) حتى دخلت منحى صفحات الانترنت ( Web Page )

العقود الالكترونية للبرمجيات :هي عقود اتفاقيات الرخص التي ترافق البرامج , وهي على شكلين :

1. رخص تظهر على الشاشة أثناء عملية تنزيل البرنامج على الجهاز , وعادة لا يقرؤها المستخدم , بل يكتفي بمجرد الضغط ( I Agree) أو (Accept) ويسبق عمليات التنزيل (Install)
2. ( shrink wrap agreement ): تعني ( رخصة فض العبوة )

ولكنها طريقة غير مقنعة للتعاقد ولم تكن تشعر أن العقد ملزم , لأن أحدا لم يكن يهتم لقراءة الرخصة قبل فض العبوة أو حتى بعد فضها .

وربما عدد صغير ممن احتفظوا بالرخص فإنها الرخص التي تكون مع حزمة البرنامج المعروض للبيع في محلات بيع البرمجيات.

وعادة تظهر هذه الرخصة تحت الغلاف البلاستيكي على الحزمة و تبدأ بعبارة ( بمجرد فض العبوة , فإنك توافق على الشروط الواردة في الرخصة ) ومن هنا شاع هذا التعبير

 

signing-contract

 

كأمثلة على العقود التي لا يجري معرفة شروط التعاقد إلا بعد الدفع فعلاَ ( تذاكر الطيران – عقود التأمين )

في السلع التي تتصل بالملكية الفكرية – كشراء حزمة برامج الحاسوب – تفيد هذه الجملة انه بمجرد نزع الغلاف يعد قبولا لشروط التعاقد الواردة , أو تنزيل البرامج عبر الشبكة بعد أداء المقابل المطلوب.

فالمشكلة تكمن هي عدم مناقشة الشروط , وعدم ثبوت توجيهها لشخص بعينه , وعدم التوقيع على هذه الشروط داخل الالكترونية وتحديد الالتزامات.

العقود الالكترونية في صفحات الانترنت ( Click Wrap Contract )

الصورة الأكثر شيوعاً للعقد الالكتروني, وهو عقد مصمم لبيئة النشاط ( Onine )

وذلك بوجود ( وثيقة ) العقد مطبوعة على الموقع متضمنة الحقوق والالتزامات لطرفي العقد ( المستخدم وجهة الموقع )

منتهية بعبارة أقبل (I Accept) أو لا أقبل (Not Accept) ,,,, وبعبارات شبيهة أحياناً

ولعل شروط تسجيل في البريد الكتروني المجاني , أو التي نجدها عند تنزيل البرامج أو التسجيل في المواقع ……… خير مثال للتواقيع الالكترونية في صفحات الانترنت

اليك مثال عن العقود التي تتم بطريقة الضغط على أيقونة القبول الشائعة ( Icon Clicking )

contract

التوقيع الرقمي ( Digital Signature )  و تشفير البيانات المرسلة ( Encrypted ) :

 ومع ظهور التحديات الجديدة التي يوجهها الاقتصاد الرقمي والأمني خصوصاً وأهمها الأعمال الإلكترونية وعدم توافر الضمانات الكافية التي تحمي المجتمع الذي يتعامل بالخصوص مع هذا النظام الإلكتروني والتعامل معه بكل ثقة وأمان أصبحت الحاجة إلى ظهور طريقة آمنة وسريعة وفعالة في عمليات تصديق الوثائق التي يتم تبادلها إلكترونيا على جميع المستويات بكل مراحلها و إضفاء الصفة القانونية عليها ومن ثم أرشفتها إلكترونيا هذا ما مهد ظهور ما يسمى بالتوقيعالإلكتروني.

في القانون الاميركي يعرف التوقيع الرقمي

شهادة رقمية تصدر عن إحدى الهيئات المستقلة ويميز كل مستخدم يمكن أن يستخدمها في إرسال أي وثيقة أو عقد تجاري أو تعهد رقمي.

     التوقيع الرقمي عبارة عن جزء صغير مشفر من بيانات يضاف إلى رسالة الكترونية كالبريد الالكتروني أو العقد الالكتروني , وثمة خلط كبير في مفهوم التوقيع الرقمي , فهو ليس أرقام أو صور أو ,,,

هو عبارة عن بيانات مجتزأة من الرسالة ذاتها ( جزء صغير من البيانات ) يجري تشفيره وإرساله مع الرسالة بحيث يتم التوثيق من صحة الرسالة من الشخص عند فك التشفير وانطباق محتوى التوقيع على الرسالة

ويتم التوقيع الرقمي بواسطة برنامج كمبيوتر خاص لهذه الغاية وباستعماله فان الشخص يكون وقع على رسالته تماما كما يوقع ماديأَ

ويستخدم هذا التوقيع الرقمي على كافة الرسائل الالكترونية والعقود الالكترونية

   هناك نوعان شائعان من التواقيع الرقمية في هذه المرحلة من مراحل تطور التقنية :

1.      التوقيع المفتاحي ( Key-Based Signature  )

وتقوم هذه التقنية بتزويد الوثيقة الالكترونية بتوقيع مشفر مميز Encrypted يحدد هذا التوقيع الشخص الذي قام بتوقيع الوثيقة والوقت الذي قام فيه بتوقيع الوثيقة ومعلومات عن صاحب التوقيع

ويتم تسجيل التوقيع الرقمي بشكل رسمي عند جهات تعرف بإسم ( Certification Authority )  وهي طرف محايد مهمته التأكد من صحة ملكية التوقيع الرقمي للأشخاص الذين يقومون بتوقيع الوثائق الالكترونية

ولستجيل التوقيع المفتاحي عند ( Certification Authority )  تقوم الــ ( Certification Authority )  .بجمع المعلومات من حامل التوقيع الالكتروني المراد تسجيله , بعد ذلك تصدر لهذا الشخص شهادة Certificate تمكنه من التوقيع الالكتروني على الوثائق الالكترونية .

ويزود هذا الشخص بعد إعطائه الشهادة بكلمة السر خاصة تمكنه من استخدام التوقيع الالكتروني

آلية التوقيع الالكتروني:

تقوم شركة مثل CARREFOUR  بالاتفاق مع شركة معينة مثل VeriSign لتكون الجهة الرسمية المخولة بالتأكد من صحة التواقيع الالكترونية

بعد ذلك يمكن للأشخاص العاملين في هذه الشركة تسجيل تواقيعهم عند VeriSign , وكلما أراد أحدهما أن يوقع وثيقة معينة , يقوم بإدخال كلمة السر التي أعطيت لهم من قبل VeriSign ثم تقارن مع بيانات التي لديهم للتأكد من أن صاحب هذه الكلمة السرية يحمل شهادة منهم بالتوقيع , فإذا تم التأكد استطاع هذا الشخص بالتوقيع على الوثيقة وصارت الوثيقة تحمل توقيع هذا الشخص

أما وظيفة التوقيع الرقمي , فيمكن استخدامه من الوجهة القانونية إثبات:

1.       يثبت الشخص الذي وقع الوثيقة

2.       يحدد الشيء ( الوثيقة ) التي تم توقيعها بشكل لا يحتمل التغيير

3.      التوقيع البيومتري Biometric Signature

يعتمد على تحديد نمط خاص تتحرك به يد الشخص الموقع أثناء التوقيع

إذ يتم توصيل قلم إلكتروني بجهاز الكمبيوتر ويقوم الشخص بالتوقيع باستخدام هذا القلم الذي يسجل حركات يد الشخص أثناء التوقيع كسمة مميزة لهذا الشخص حيث كل شخص سلوكاَ معيناً أثناء التوقيع

كما يدخل في التوقيع البيومتري البصمة الالكترونية أيضاً

ويتم تسجيل التوقيع البيومتري أيضاً عند ( Certification Authority )  كما هو الحال في التوقيع المفتاحي

التوقيع العادي: عبارة عن رسم , فإنه فن وليس علم , يمكن تزويره

التوقيع الالكتروني:  علم وليس فن  , وتكمن صعوبة تزويره في حدود حماية سرية كلمة السر ومفتاح التشفير , وبالتالي يصعب تزويره

آلية التوقيع الالكتروني: يتوفر public-key المفتاح العام للتشفير, الذي يقوم باقتطاع جزء من نص الرسالة و تشفيره , ويكون متوفر لدى المرسل هذا المفتاح ليقوم بعملية التشفير , ويكون متوفر هذا المفتاح لدى لأي شخص

المفتاح الخاص private-key المفتاح الخاص يتوفر عند الجهة المستقبلة والتي تقوم بعملية فك التشفير عن طريقه.

فالتوقيع الرقمي هو ختم رقمي مشفر, يملك مفاتيحه صاحب الختم

ℛαℯⅾ

تعليقات الناس على ال Facebook

التعليقات

المقالة مقدمة من قِبل:: رائد دهمان
ماجستير قسم اقتصاد - جامعة حلب - مهتم بالاقتصاد المعرفي

لاتوجد تعليقات